بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عادات المص تعرقل النطق عند الأطفال
الأحد مارس 21, 2010 1:34 am من طرف Admin

» ما الفرق بين صعوبات التعلم ، وبطيئو التعلم ، والمتأخرون دراسياً ؟
الأحد مارس 21, 2010 1:28 am من طرف Admin

» هل يمكن الوقاية من الاعاقه العقلية ؟؟
الأحد مارس 21, 2010 1:25 am من طرف Admin

» أنواع الفحوصات السمعية المستخدمة مع الأطفال
الأحد مارس 21, 2010 1:20 am من طرف Admin

» تصنيفات الاعاقة العقلية
الأربعاء فبراير 24, 2010 5:22 pm من طرف سهيلة القاضي

» تلميذي عصبي ماذا أفعل ؟؟؟
الأربعاء فبراير 24, 2010 5:19 pm من طرف سهيلة القاضي

» الفيربتونال
الأربعاء فبراير 24, 2010 5:13 pm من طرف اماني الشيخ

» نحن وأطفالنا
الأربعاء فبراير 24, 2010 5:10 pm من طرف اماني الشيخ

» طفلي ونموه الطبيعي
الأربعاء فبراير 24, 2010 5:07 pm من طرف اماني الشيخ

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شعف الانتباه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شعف الانتباه

مُساهمة  Admin في الخميس يناير 21, 2010 4:57 am

The most obvious from attention deficit disorder is the hyperactive from (DSM-111 –R-314 .00) No one who deals with a hyperactive. Poorly organized child misses the fact that something is wrong. yet it appears that no more than half of all children with attention deficits are hyperactive ( Hagerman . 1983 . 1989 .1991 ) Because most persons who have ( ADHD ) are above average in intelligence . Mental age is usually far ahead of social maturity and the ability to carry out responsibility 0 the following section describe behavior patterns that are earmarks of attention deficit – hyperactive disorder (ADHD)

Short Attention
The child who has ADHD cannot hold full attention on any formal task for more than a few seconds at a time. As the child listens to new information or receives a set of instruction. Attention begins to break down within a short time. The child’s attention has become fixed upon something else the youngster who has ADHD is like a mosquito. Zipping about the environment. fitting rapidly from one point of attention to another ray Wunderlich ( 1973 ) described these youngsters as being like bullets that ‘ricochet ‘ off long enough to do what adults expect . Thought patterns are too loose and too poorly organized for the children to concentrate on the same issue long enough to finish a task.
Easily Distracted:
It is impossible for the child who has ADHD to ignore what goes on nearby 0 the attention leaps toward any sound to find out what is happening An unusual odor is an irresistible attraction. And the child must see where the smell is coming from . A change in temperature or an unexpected puff of air captures the attention 0 jerking it a way from the main responsibility 0 Pressure of clothing demands immediate satisfaction with a lot of scratching and tugging at garments to relieve the sensation Moments of skin itch become the man point of concern . And the itch must be scrached0 feelings within the body as gas bubbles work through the abdominal area or a belch erupts cannot be ignored .Any change. Any things new or different in the child’s environment. Calls for immediate investigation. Children who have ADHD cannot ignore these intrusions into their sensory a wareness.
Poor listening:
Youngsters who have ADHD cannot stay on track in listening. When a flow of oral information comes their way. They cannot absorb the full message. Only bits and pieces of what they hear remain firmly fixed in the memory. When the listening experience is over the child clamors ‘what ‘? What did you say? There is no retention of what was just explained or described. Most students who have ADHD fully understand only part of what they hear at school or home. As a rule. Less than 30% of the full oral massage is absorbed and retained Jordan 1988 01989- 1991) later these students exclaim. ‘You didn’t tell me that’ or I didn’t hear you say that ‘Comprehending a steam of oral information is exceedingly poor for these youngsters.
Unfinished Business:
Children who have ADHD do not finish what they start. No task is completed unless a great of supervision and reminding is done by adults. On his or her own. The child starts many projects but finishes. None only part of a work page was completed. Yet the child is certain that all of it part of it was done. Only part of the material was copied from the board. But the child is convinced that all of it was copied for instance. The student who has ADHD often begins a math assignment. But soon loses attention and begins to skip over problems or misread the math sings. These students then become so frustrated they stop trying. They usually turn in incomplete papers thinking they have finished all of the work. Figures 1.2 1.3 and 1.4 show examples of unfinished math assingnments.
Children who have ADHD are constantly losing things. Home work before they reach school the next day. Books. Pencils – and workbooks disappear from the student's workspace or locker. Jackets – caps – and play equipment vanish. Teeth are only partly brushed. Hair is only partly shampooed. Baths are left unfinished. Chores are too scattered to go from start to finish without firm supervision.







































الأكثر وضوحاً مِنْ مرض ضعف التركيزِ الشديدو النشاطُ مِنْ (دي إس إم -111 - آر -314. 00) لا أحد الذي يَتعاملونَ مع a شديد النشاط. طفل مُنظَّم بشكل سيئ يَتغيّبُ عن الحقيقة بأنّ الشيءِ خاطئُ. رغم ذلك يظهر بأن لا أكثر مِنْ نِصْف كُلّ الأطفال بنقائصِ الإنتباهِ شديدو النشاط (هاجيرمان. 1983. 1989. 1991) لأن أكثر الأشخاصِ الذين عِنْدَهُمْ (أي دي إتش دي) فوق المعدل في الإستخباراتِ. العُمر العقلي عادة متقدّم كثيراً على النضجُ الإجتماعيُ والقدرةُ لتَنفيذ المسؤوليةِ 0 القسمَ التاليَ يَصِفُ أنماطَ سلوكِ التي إشاراتَ عجزِ الإنتباهِ - فوضى شديدة النشاط (أي دي إتش دي)

الإنتباه القصير
الطفل الذي عِنْدَهُ أي دي إتش دي لا يَستطيعُ لَفْت الإنتباهِ الكاملِ على أيّ مهمّة رسمية لأكثر مِنْ بضعة ثواني في a وقت. بينما يَستمعُ الطفلُ إلى المعلوماتِ الجديدةِ أَو يَستلمُ a مجموعة الأمرِ. يَبْدأُ الإنتباهُ بالتَوَقُّف ضمن a وقت قصير. إنتباه الطفلَ أَصْبَحَ ثُبّتَ على شيء آخر الطفل الذي لَهُ أي دي إتش دي مثل a بعوضة. أَزيز حول البيئةِ. التركيب بسرعة مِنْ واحد مِنْ نقطةِ الإنتباهِ إلى الشعاعِ الآخرِ Wunderlich (1973) وَصفَ هؤلاء الأطفالِ كما أنْ يَكُونوا مثل الرصاصِ الذي 'يَنزلقُ' مِنْ طويلينِ بما فيه الكفاية ليَعمَلُ الذي بالغونُ يَتوقّعونَ. أنماط فكرِ مُنظَّمة طليقة أيضاً ومرضى جداً للأطفالِ للتَركيز على نفس القضيةِ الطويلةِ بما فيه الكفاية لإنْهاء a مهمّة.
صَرفَ إنتباه بسهولة:
هو مستحيلُ للطفلِ الذي عِنْدَهُ أي دي إتش دي للإهْمال ما يَستمرُّ 0 قريب الإنتباهَ يَقْفزُ نحو أيّ صوت للإكتِشاف الذي يَحْدثُ رائحةَ غير عاديةَ جاذبيةُ لا تقاومُ. والطفل يَجِبُ أَنْ يَرى حيث أنَّ الرائحة يَجيءُ مِنْ. أي يَتغيّرُ في درجةِ الحرارة أَو هبةِ غير متوقّعةِ مِنْ الهواءِ يَأْسرانِ الإنتباهَ 0 يَرْجّانِه a طريق مِنْ المسؤوليةِ الرئيسيةِ 0 مِنْ ضغطِ اللباسِ تَطْلبُ رضاءَ فوريَ بالكثير مِنْ خَدْش والجَرّ في الملابسِ للتَخفيف عن لحظاتِ إحساسَ حكّةِ الجلدِ يُصبحانِ نقطةَ رجلَ القلقِ. والحكّة يَجِبُ أَنْ تَكُونَ scrached 0 مشاعرَ ضمن الجسمِ بينما يَطْفحُ غازَ عملاً خلال المنطقةِ البطنيةِ أَو a تدفق يَنفجرُ لا يُمْكن أنْ يُهمَلَ أيّ تغيير. أيّ أشياء جديدة أَو مختلفة في بيئةِ الطفلَ. نداءات للتحقيقِ الفوريِ. الأطفال الذين عِنْدَهُمْ أي دي إتش دي لا يَستطيعونَ إهْمال هذه التدخلاتِ إلى حسّيتهم a wareness.
الإستماع السيّئ:
الأطفال الذين عِنْدَهُمْ أي دي إتش دي لا يَستطيعونَ بَقاء على الطريق الصحيح في الإستماع. عندما a تدفق المعلوماتِ الشفهيةِ يَجيءُ طريقَهم. هم لا يَستطيعونَ إِمْتِصاص الرسالةِ الكاملةِ. القطع الوحيدة وقِطَع الذي يَسْمعونَ يَبْقوا ثابت بِحزم في الذاكرةِ. متى التجربة المُستَمِعة على الطفلِ يَصْرخُ 'ما'؟ ماذا قُلتَ؟ ليس هناك إحتفاظ الذي فقط وضّحَ أَو وَصفَ. أكثر الطلابِ الذين يَلْعبونَ أي دي إتش دي يَفْهمُ دورَ وحيدَ بالكامل الذي يَسْمعونَ في المدرسة أَو بيتَ. كَقاعِدَةٍ. أقل مِنْ 30 % التدليكِ الشفهيِ الكاملِ يُمتَصُّ ويُحتَفظُ بالأردن 1988 01989- 1991) لاحقاً هؤلاء الطلابِ يَصِيحونَ. ' أنت لَمْ تُخبرْني ' بأنّ أَو أنا لَمْ أَسْمعْ بأنّك تَقُولُ ' بأنّ الفَهْم a بخار المعلوماتِ الشفهيةِ سيّئةُ جداً لهؤلاء الأطفالِ.
العمل الغير منهي:
الأطفال الذين عِنْدَهُمْ أي دي إتش دي لا يَنهونَ الذي يَبْدأونَ. لا مهمّةَ مُكمَلةُ مالم a عظيم مِنْ الإشرافِ والتَذكير يُعْمَلانِ مِن قِبل البالغين. على له أَو ملكِها. يَبْدأُ الطفلُ العديد مِنْ المشاريعِ لكن النهاياتَ. لا شيئ جزء وحيد a صفحة عملِ أُكملَ. رغم ذلك الطفل مُتَأَكِّد بأن كلّه يَفترقُ منه عُمِلَ. الجزء الوحيد للمادّةِ نُسِخَ مِنْ اللوحةِ. لكن الطفلَ يُقنَعُ بأنّ كلّه قُلّدَ على سبيل المثال. الطالب الذي عِنْدَهُ أي دي إتش دي يَبْدأُ في أغلب الأحيان a مهمة رياضياتِ. لكن يَفْقدُ إنتباهَ قريباً ويَبْدأُ بتَجَاوُز المشاكلِ أَو أساءَ قراءة الرياضياتَ يَغنّي. هؤلاء الطلابِ ثمّ يُصبحونَ أحبطوا هم لذا يَتوقّفونَ عن المُحَاوَلَة. يُعيدونَ صُحُفَ ناقصةَ عادة تَعتقدَ بأنّهم أنهوا كُلّ العملِ. أرقام 1.2 1.3 1.4 مثال معرضِ الرياضياتِ الغير منهيةِ assingnments.
الأطفال الذين عِنْدَهُمْ أي دي إتش دي يَفْقدونَ الأشياءَ بشكل ثابت. واجب بيتي قَبْلَ أَنْ يَصِلونَ مدرسةً اليوم التالي. الكُتُب. أقلام رصاص - وworkbooks يَختفي مِنْ مكانِ العمل أَو خزانةِ الطلابَ. ستر - قبَّعات - وأجهزة مسرحيّةِ تَختفي. الأسنان نظّفتْ فقط جزئياً. الشَعر وحيدُ جزئياً shampooed. الحمّامات تَتْركُ غير منهية. الأعمال الرتيبة متفرّقة جداً لأنْ تَذْهبُ مِنْ البدايةِ للإنْهاء بدون إشرافِ قويِ.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 23
نقاط : 62
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
الموقع : السودان - الخرطوم

http://alanees.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى